مقالات  >>  البيت السعيد  >>  التقبل بين الزوجين

   التقبل بين الزوجين

نظراً لرتم الحياة االسريعة فإن مراحل الحب الملتهبة بين الطرفين أثناء الخطوبة تؤدي إلي عدم رؤية الكثير من العيوب وكثيراً يتم التغاضي عنها بحجة أنها سوف تتغير بعد الزواج ولكنها للأسف تزيد بعد الزواج وتنكشف جميع العيوب والمميزات لأن فترة ألتهاب المشاعر قد برد نارها وقلت وفي سنة أولي زواج نقول دائماً أنها سنة تسمي بسنة " تساقط الأقنعة "وهي من أصعب سنوات الزواج لأنه يبدأ كل طرف أكتشاف الأخر ويبدأ في التعامل معه والتكيف علي ظروفة لأنه قد يؤدي عدم التفاهم بينهم إلي الانفصال وممكن أن يكون أنفصال عاطفي أو انفصال شرعي وهو الطلاق ، فأني أنصح دائماً أن يكون الزواج مبنياً علي 3 أساسيات:-

العقل

• الإحترام المتبادل

• قبول الاختلاف

ولأن الزواج هو تكامل كل طرف للآخر وليس أن يكونوا متشابهيين في كل شي لأن التشابه التام مع مرور فترة قصيرة يصنع حالة من الملل والفتور والأساس في العلاقة هي التجديد والمشاركة فإذا كان كل من الشريك يشبه الآخر فهنا يحدث الملل لأنهم نفس الطباع ونفس الاهتمامات ونفس ردة الفعل لكن إن كانوا مختلفين مع وجود توافق عقلي ونفسي هنا يبدأ التغير والإستمتاع لأنهم مثل الليل والنهار يكمل كل منهما الآخر وهذة فطرة الله التي خلق عليها الكون.

وهنا يوجد بعض النصائح للأزواج والمخطوبين لإعادة النظر مرة أخري في حياتهم ولغة التواصل بينهم وإنقاذ ما يمكن إنقاذة مع مراعاة أن لكل من الطرفين عقلية وطريقة تفكيره فإن سيكولوجية وعقل المرأة في التفكير والحوار تختلف عن سيكولوجية الرجل وعقله في التفكير والحوار فيجب تفهم كل من الآخر حتي يحدث التواصل.

الكلمات : عليها عامل كبير في إبداء رأي أو في طلب الشيء من الشريك.

الوقت : يجب اختيار الوقت المناسب للتحدث فيما  يتم احتياجه وخصوصاً للرجل .

عدم تدخل أطراف خارجية : في أي مشكلة تحدث بينا لأن هذا الطرف يدخل علينا طاقة سلبية ويحدث عند الطرفين حالة من عدم التوازن العاطفي التي تؤدي إلي الفتور ورفض الشريك.

الحوار : يجب التواصل بيننا في كل أمور حياتنا بأسلوب راقي ومتفهم لأننا أصحاب شركة واحدة ويجب أن يكون الحوار من باب حل المشكلة لا من باب إثبات أنني أنا اللي علي حق.

الهدايا : نوع جميل ورقيق تعبر عن مدي أهتمامي بالطرف الآخر وحرصي الدائم علي إسعاده  وكان رسولنا الكريم يقول "تهادوا تحابوا".

المشاركة :يجب علي كل من الطرفين مشاركة الآخر في ما يحب وفي الأعمال المنزلية فإذا كان الرجل يحب الكرة  فيجب علي المرأة أن تهيء له الجو لأن يستمتع بها وأن تشاركه، بالجلوس معه ،وتبدي أهتمامها بها ،وكذلك مع المرأة إذا كانت من هواة الأفلام الأجنبي أو الهندي فيجب أن تشاركها ولو ساعة فقط لكي تشعر بقيمتها عندك.

العبادة :يجب علي الشريكين أن يكونوا دائماً متواصلين مع الله عز وجل حتي يهنوا بحياة سعيدة وأن قصر طرف يستعين بة الطرف الآخر حتي لا يدخل بينهم الشيطان وهو من أحب الاعمال له أن يفرق بين المرء وزوجه .